حموضة الدم اسبابها وعلاجها , اعراض حموضة الدم ,

تحدث كثير من الاعراض الغريبة فور اصابة الانسان بمرض ما و يؤدى جهلة فيها الى

زياده خطورتها لأنها فبعض الأحيان تكون مشابهه لأعراض ليست خطيرة.

عاده ما يستخدم العامل الهيدروجينى او ما يعرف بالpH لقياس حموضه او قلويه الدم و غيرة من السوائل،

وتعد نسبة حموضه الدم طبيعية فحال كانت قيمه الpH تتراوح ما بين 7.35-7.45،

 

وتعرف حالة ارتفاع حموضه الدم او الحماض الأيضي بالإنجليزية: Metabolic Acidosis على انها انخفاض

قيمه pH الدم عن القيمه الطبيعية له؛

 


اما نتيجة ارتفاع فايونات الهيدروجين و تراكم الأحماض

 

فى الدم،

 


او نقص فكميه ايونات البيكربونات.

 


اما النوع الثاني من نوعيات ارتفاع نسبة الحموضه فالجسم

فيعرف بالحماض التنفسي بالإنجليزية: Respiratory Acidosis الناتج عن فقدان قدرة

 

الرئتين على التنفس بشكل طبيعي و إخراج ثاني اكسيد الكربون من الجسم كما يجب.

 


ويختلف تأثير ارتفاع

حموضه الدم بين المصابين؛

 


فقد يشفي البعض بشكل تام،

 


الا ان بعض حالات الإصابة

 

بارتفاع حموضه الدم ربما تؤدى الى اضطرابات فاعضاء الجسم و قيامها بوظائفها.

 


ويعتمد علاج ارتفاع حموضة

الدم و نتائجة على المسبب الأساسى لها و السرعه فالمباشره بالعلاج.[١][٢][٣] اعراض

 

ارتفاع حموضه الدم عاده ما يؤدى ارتفاع حموضه الدم الى تحفيز مراكز التنفس فالدماغ لزياده سرعة

التنفس و عمقه؛

 


وذلك فمحاوله من الجسم للتعويض عن حموضه الدم بإخراج ثاني اكسيد

 

الكربون بالإنجليزية: Carbon Dioxide من الجسم عن طريق التنفس،

 


مما يؤدى الى ضيق او صعوبة

التنفس بالإنجليزية: Dyspnea).

 


ومع مرور الوقت و سوء حالة المصاب بارتفاع حموضه الدم،

 

تبدا الأعراض الأخري بالظهور،

 


وفى حالات الإصابه الشديده ربما تتدهور الحالة و يعانى المصاب من

اضطرابات فالكلى،

 


ومشاكل فالعظام،

 


وبطء فالنمو،

 


واضطرابات فالقلب،

 


وانخفاض

 

فى ضغط الدم و بالتالي التعرض لصدمه فجهاز الدوران،

 


او دخول المصاب فغيبوبة،

 


او حتي الوفاة

فى بعض الحالات.

 


وتجدر الإشاره الى ان الأعراض و العلامات المصاحبه لارتفاع حموضه دم

 

عاده لا تكون محددة،

 


وفى ما يلى بيان لبعض منها:[٣][٢][٤] الإصابه بألم فالصدر.

 


الشعور

بخفقان القلب بالإنجليزية: Palpitation).

 


الصداع او الم الرأس.

 


الارتباك و التشوش الذهني.

 

التعب و الضعف.

 


المعاناه من الام فالعظام.

 


الغثيان و التقيؤ.

 


خساره الشهية.

 


الشعور بالنعاس.

 


اصفرار

لون البشره و الجزء الأبيض من العينين فيما يعرف باليرقان بالإنجليزية: Jaundice).

 


تسارع

 

عدد دقات القلب.

 


اسباب زياده حموضه الدم عاده ما تبدا مشكلة ارتفاع حموضه الدم فالكلى؛

 


نتيجة

عدم قدرتها على فلتره و إخراج المواد الحامضيه او فرط تخلصها من المواد القلوية

 

التى تعادل حموضه الدم.

 


وفيما يلى بيان لبعض من اهم الأسباب او الحالات الصحية التي ربما تؤدي

إلي ارتفاع نسبة الحموضه فالدم:[٢][٣] تناول او طعام بعض المواد: كأكل او بلع ما دة

 

حامضية،

 


او ما ده تتحلل فالجسم الى مواد حامضية؛

 


كالميثانول بالإنجليزية: Methanol)،

 


والايثيلين

جلايكول بالإنجليزية: Ethylene Glycol)،

 


وكميات كبار من الأسبرين او حمض الاسيتيل ساليسليك

 

(بالإنجليزية: Acetysalicylic Acid)،

 


وغيرها من الأدويه و السموم.

 


فقدان الجسم للمواد القلوية:

كفقدان البيكربونات بالإنجليزية: Bicarbonate عن طريق القناة الهضمية

 

(بالإنجليزية: Digestive Tract فحال الإصابه بالإسهال،

 


او التقيؤ،

 


او اداء بعض العمليات الجراحية؛

كالتفميم اللفائفى بالإنجليزية: Ileostomy).

 


وتجدر الإشاره الى ان زياده حموضه الدم

 

الناتج عن خساره الجسم للمواد القلويه يعرف بالحماض الناتج عن فرط كلوريد الدم

(بالإنجليزية: Hyperchloremic Acidosis).

 


الحماض الكيتونى السكري:

 

(بالإنجليزية: Diabetic Ketoacidosis ينتج ذلك النوع من الحماض فحالة عدم السيطره على

مرض السكرى و انخفاض نسبة الانسولين التي يحتاجها الجسم،

 


مما يؤدى الى تراكم اجسام

 

حامضيه فالجسم تعرف بالكيتونات بالإنجليزية: Ketones).

 


الحماض اللاكتيكي:

(بالإنجليزية: Lactic Acidosis كما ان بعض الاضطرابات فعمليات الأيض في

 

الجسم ربما تؤدى الى تراكم ما ده حامضيه تعرف بحمض اللاكتيك بالإنجليزية: Lactic Acid)،

 


وبالتالي ارتفاع

حموضه الدم.

 


ويمكن ارجاع هذي الحالة الى العديد من الأسباب و الاضطرابات الصحية؛

 

كتناول الكحول،

 


وفشل عضله القلب،

 


ونوبات الصرع،

 


والسرطان،

 


وفشل الكبد،

 


وانخفاض نسبة السكر

فى الدم،

 


وانخفاض نسبة الأكسجين لفترات طويلة،

 


بالإضافه للمبالغه فممارسه التمارين الرياضية.

 

تشخيص ارتفاع حموضه الدم تتوفر بعض الفحوصات التي تساعد على تحديد و تشخيص الحالة،

الأمر الذي يعد ضروريا لاختيار العلاج الأمثل للمصاب،

 


وفيما يلى نذكر بعضا

 

من اهم الفحوصات التي عاده ما تستعمل فهذه الحالات:[٥] اختبار الفجوه الأنيونية:

(بالإنجليزية: Anion Gap لقياس التوازن الكيميائي فالدم.

 


ويتم ذلك الاختبار عن

 

طريق قياس الفرق او الفجوه بين نوعي ايونات الدم؛

 


الأيونات الموجبه بالإنجليزية: Positively Charged Ions)،

والأيونات السالبه بالإنجليزية: Negatively Charged Ions).

 


ويهدف ذلك الفحص الى

 

تحديد نوع الحماض الأيضي؛

 


حيث ان بعض الأنواع تختلف فالفجوه الأيونيه المقاسه عن غيرها،

 


وتجدر

الإشاره الى ان الأيونات الموجبه و السالبه تشتمل على ايونات الصوديوم،

 


وأيونات الكلور،

 

وأيونات البيكربونات.

 


فحص غازات الدم الشرياني: بالإنجليزية: Arterial Blood Gases عاده ما

يستعمل ذلك الفحص لقياس نسبة الأكسجين و ثاني اكسيد الكربون فالدم،

 

بالإضافه لتحديد العامل الهيدروجيني او الpH للدم.

 


فحص البول: بالإنجليزية: Urine Test يقوم المصاب

بتحليل للبول للكشف عن وجود الكيتونات فالدم و تحديد احتماليه الإصابه بالحماض

 

الكيتوني السكري،

 


كما ممكن لتحليل البول ان يكشف عن وجود مشاكل صحية ثانية =قد تتعلق

بارتفاع الحموضه فالدم،

 


كاضطرابات الكلى،

 


وبعض حالات زياده الحموضه الناتجه عن التسمم:

 

كتسمم الكحول بالإنجليزية: Alcohol Poisoning)،

 


وتسمم الأسبرين،

 


وتسمم الإيثيلين جلايكول.

 

حموضه الدم اسبابها و علاجها,

حموضه الدم سببها و علاجها.

 


43 مشاهدة

حموضة الدم اسبابها وعلاجها , اعراض حموضة الدم ,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.