يوم الأحد 11:49 صباحًا 17 نوفمبر 2019


عن فراق الاب , فقدان الحياة

 

الاب هو الحب الاول و هو القدوة لاولاده  اصعب لحظات العمر هي عندما تضع التراب على السند

 

والامان و الحمى فهي لحظات صعب حد يحس بألمها الا الابن اللى شال نعش ابوة على كتفة و

 

دفن بايدة سندة و ضهره  الاب هو الجبل اللى بيتسند عليه البيت كله لو الام بتشوفها و هي

 

بتتعب عشانك و عشان تسعدك و الاب من غير ما تحس بيعطيك من عمرة عشان تعيش و تكون

 

احسن منه فعلا ان حذاء الاب و هو عند عتبه الباب بيعطى الامان و الامن للبيت كله ميحسش

 

بالشعور دا غير اللى بيقفل الابواب و الشبابيك و يطفى النور قبل ما ينام بعد ما كان بينام مكان

 

ما هو قاعد متطمن على صوت  ابوة او صوت مشيتة و هو رايح يتوضى لصلاه الفجر كلها

 

تفاصيل لا يعرف منها الا من فقد ابوه  فقدان و فراق الاب مصيبة يظل العقل ينكرها لفترة و لا

 

يستوعبها بسهولة لان ما ياتى بعد الاستوعابمسؤولية كبيرة و عظيمه  فما من احد فقد ابية

 

الا ظن ان الدنيا بعد فراقة سوف تتوقف لان الاب هو الحياه

عن فراق الاب

فقدان الحياة

عن فراق الابهات

صورة عن فراق الاب , فقدان الحياة

صور

صورة عن فراق الاب , فقدان الحياة

 

 

32 مشاهدة