كلمات اغنية احبك وانت تتجاهل , اغنية بحبك وانت بتتجاهل ,

التجاهل صفه حقيره فهي معناها الجحود و نكران شخص ما او نكران حبة له

 والإستهزاء فيه و هي صفه يجب التخلى عنها مع الأحبة و إلا سيصبح الفراق ابدي.

 

عبارات محمد عبدة هو محمد عبدة عثمان ال دهل العسيري،

 


من مواليد 1948م بمدينه جازان الدرب

فى جنوب السعودية،

 


توفى و الدة و هو فسن السادسة من عمرة و عاش مع اسرتة متوسطة الحال

 

،

 


مع و الدتة و أخوته،

 


درس فالمعهد الصناعي بالسعودية .

 


 


وتخصص فدراسه صناعه السفن.

بدأت موهبتة الفنيه تخرج عليه منذ الصغر،

 


لكنة لم يستغلها الا بعد التخرج من المعهد فى

 

عام 1963م ،

 


 


وهي الفتره التي بدا بها عبدة مشوارة الفنى،

 


ليبني مجدة الشخصى و أسما من ذهب،

صار يتردد فارجاء الوطن العربي ،

 


 


كعلامه على الفن الاصيل و الصوت الفخيم.

 

بدا عبدة احتراف الفن عندما اكتشفة الإعلامي و الدبلوماسي الشهير “عباس فائق غزاوي” عند غناءة فى

الاذاعه السعودية ببرنامج “بابا عباس” سنه 1960،

 


الذي ما ان انتهي عبدة من دراسته

 

حتي صحبة برفقه الشاعر السعودي “طاهر زمخشري” الى لبنان ليسجل له اول اغانية “خاصمت عيني

من سنين” من عبارات زمخشرى،

 


وألحان الملحن السوري “محمد محسن”،

 


وهي الاغنية

 

التي سببت له شهره كبار ،

 


 


وفتحت امامة الباب للتعاون مع اروع شعراء و ملحني المملكه ،

 


و العالم العربى

فيما بعد.

 


مسيرتة الفنيه التي تخطت الخمسون عاما .

 


 


ذاق مراره اليتم صغيرا،

 

حيث ذهب عنه و الدة و هو ما زال طفلا فالسادسة من عمرة ،

 


وعاش رحله من الفقر،

 


والعوز،

 


حتي انه

عاش فتره فرباط خيرى هو و شقيقة بمنحة من الملك فيصل بن عبدالعزيز.

 


وأستطاع

 

محمد عبدة دخول المعهد الصناعي ،

 


والتخصص فصناعه السفن ،

 


 


فى محاوله لتحقيق حلمة القديم

بأن يكون بحارا كو الده،

 


ولكنة كذلك كان مولعا بالفن،

 


والغناء ،

 


الذى اخذة الى بحر النغم الذي

 

أخلص له و منحة اهتماما حقيقيا.

 


بدا محمد عبدة رحلتة الفنيه فبداية الستينات الميلادية،

 


فى عام 1961 م

كانت بداية محمد عبدة مع عالم الغناء فسن مبكره و هو طالب فالمعهد الصناعي بجدة،

 

تخرج منه عام 1963 م حيث كان محمد عبدة ضمن افراد بعثه سعودية متجهة الى ايطاليا لصناعه السفن،

تحولت الرحله من روما الى بيروت،

 


اى من بناء السفن الى بناء المجد الفني،

 

وكان هذا عن طريق عباس فائق غزاوي الذي كان من ضمن مكتشفى صوت محمد عبدة عندما غنى

فى الإذاعه فبرنامج بابا عباس عام 1960 م،

 


وبارك ذلك الاكتشاف الشاعر المعروف

 

طاهر زمخشري.

 


اعشقك و أنت تتجاهل … و كنك بالهوي جاهل … تبيني..

 


صرح بكلمه … و قول ان كنت استاهل

… نعم اعلنها بسكوتى … و أخفى رعشه بصوتى … و أخلى عيونك تفسر … هواى و عشقى و موتي

 

… غريبة حالتى و ياك … قريب و ما قدرت القاك … نصيبى فهواك اتعب … و ربى مقدر فرقاك … انا و الله ما و دي

… اضيع حلمنا الوردى … و أعيش بهاجس الفرقا … ليالي تتعبك بعدى … غريق و حالتى خطره …

 

وهايم فيك من نظره … اعيش بحيرة ما تهدي … و قلبي مل من صبرة … غلط تفسيرك لشوقى … غرامك

منيتى و ذوقى … و لكن كيف اعبرلك … و عالم ترفض شروقى … تعالى و اتركي العالم .

 


.

 

.

 


وناس طبعها ظالم … حياتي مؤلمه من غيرك … و ربى شايف و عالم … انا اعرف فيك تهوانى … و لا في

نيتك ثاني … و لكن هذه الدنيا … حبها للاسف ثاني …

 

عبارات اغنية احبك و انت تتجاهل,

كلمه اغنية احبك و انت تتجاهل.

 


 


 

 

11 مشاهدة

كلمات اغنية احبك وانت تتجاهل , اغنية بحبك وانت بتتجاهل ,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.